Uncategorized

مقرر لجنة الوساطة باتفاق جوبا: ثمانية بروتوكولات لم ينفذ منها إلا “السلطة والترتيبات الأمنية”

قال إن الورشة سترتكز على تواقيت وجداول جديدة تسهم في عملية التنفيذ

الخرطوم – انتقال

قال مقرر لجنة الوساطة، في اتفاق سلام جوبا، ضيو مطوك، في تصريح صحفي، إن بروتوكول سلام دارفور، يتضمن ثمانية بروتوكولات، لم تنفذ منها إلا السلطة والترتيبات الأمنية، مؤكداً أن استعراض هذه البروتوكولات يمثل أهمية خاصة، لتلافي أوجه القصور، وتفعيل الآليات المعنية بتنفيذها.

واستعرضت اللجنة الفنية لورشة تقييم تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان، اليوم بمدينة جوبا، بروتوكول تنفيذ اتفاق سلام دارفور، وتناولت الورشة جميع بنود الاتفاق من حيث مستوى التنفيذ، والتحديات والعقبات التي واجهت الاتفاق، ومناقشة السبل الكفيلة بدفع الآليات المعنية للاستمرار في تنفيذ الاتفاق – بحسب تعميم صحفي لمجلس السيادة الانتقالي.

وقال مقرر لجنة الوساطة، د. ضيو مطوك في تصريح صحفي، عقب الجلسة التي شهدها مستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية رئيس فريق الوساطة توت قلواك، ووزير الدفاع المكلف الفريق الركن يس إبراهيم يس، ورئيس مفوضية السلام الدكتور سليمان الدبيلو؛ قال إن اتفاق جوبا لسلام السودان، جسد النموذج الذي يتطلع إليه الاتحاد الإفريقي لمعالجة قضايا القارة، بحلول  إفريقية، وأضاف: “لأهمية الاتفاق يجب التمسك به من قبل الأطراف الموقعة والوساطة والضامنين ليكون مدرسة يمكن للأفارقة الاستفادة منها”.

وأوضح أن الورشة الحالية ستنتهج منهجاً جديداً، عبر مصفوفة ترتكز على تواقيت  وجداول جديدة تسهم في عملية التنفيذ.

وأوضح كبير مفاوضي حركة العدل والمساواة الرئيس المفاوض لكتلة دارفور أحمد تقد لسان، أن الورشة تهدف بصورة  أساسية، للوقوف على مستوى تنفيذ اتفاق السلام، بعد مضي أكثر من عامين، والبحث عن السبل الكفيلة لإنزال الاتفاق على أرض الواقع، وعبر عن أمله في الخروج بتوصيات واضحة، تمكن الجهات المختصة، من اتخاذ القرارات المطلوبة لتفعيل الآليات المعنية بتنفيذ اتفاق سلام دارفور. وأشار تقد إلى أن هنالك نقاشاً شفافاً ومداخلات إيجابية خلال الورشة، لتحديد الأولويات المطلوبة، بالتركيز على الآليات الرئيسية المعنية بتنفيذ اتفاق سلام دارفور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى